تلخيص

ميليلا مدينه اوروبيه في القاره الافريقيه .

ليلا و نهارا الياس يتجول في المدينه فهو سائق تاكسي مغربي في وضع عير طبيعي فهو يعيش على المجال الاسباني منذ ولادته و لكنه لم يتمكن الى حد الان من الحصول على الاوراق اللازمه للاقامه و حياة كريمه .

عمر و محمد و مئات الشباب المغاربه يعيشون مختبئين بين الصخور قرب الميناء بوهم الصعود على قارب يوما ما يحملهم الى القارّه الاوربيّه .

كليماكو هو شاب كاميروني عالق في ميليتا منذ 5 سنوات كان قد هجر من مركز للاقامه المؤقته للمهاجرين .منذ 7 اشهر  يعيش في مخىيم صغير قريب من المخيم ،يعيش في غموض دائم بسبب البيروقراطيه المفرطه .

من خلال هذه القصص الثلاث مؤلفي “مانانا انشاء الله ” يقدمون مشهدا حول الهجره بمليلا .هذه المقاطعه السبانيه المغربيه هي رمز لسياسه اوروبيه تسمى سياسيه “الايواء “